العودة   نجران الشامل > °ˆ~*¤®§(*§ الاقسـام العـامـة §*)§®¤*~ˆ° > ● ممــلكــة حــواء ●
التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة
 

● ممــلكــة حــواء ● [ خَآص بَعآلمْ حَوآء و كآفة إحَتيآجآتْ آلآسّرةْ آلعَصريةْ . .~!* ‏

 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
قديم 04-12-2005, 04:26 AM   رقم المشاركة : 1
حلم *و* أمل







!..Add information..!
 النقاط : 0
المستوى :
عدد الزيارات :
الحالة :حلم *و* أمل غير متواجد حالياً

 

 
 

 

تزيد مخاطر ولادة أطفال مبتسرين

أمراض اللثة لدى الحوامل تزيد مخاطر ولادة أطفال مبتسرين


نيويورك: رويترز
ذكرت دراسة أجريت في أمريكا الجنوبية أن النساء اللاتي يصبن بأمراض اللثة خلال فترة الحمل وهو ما يحدث بالنسبة للكثيرات يواجهن مخاطر أعلى لإنجاب أطفال مبتسرين أو أقل من حيث الوزن عند الميلاد.
ووفقا لتقرير نشر في دورية أمراض اللثة أن علاجات اللثة الهادفة للتخلص من البكتريا التي تكمن في طبقة الصفائح التي تغلف الأسنان تقلل بشكل كبير من مخاطر ولادة أجنة مبتسرة أو أقل وزنا.
وقال رئيس الأكاديمية الأمريكية لأمراض اللثة الدكتور كينيث ايه. كريبس "من الطبيعي أن تقوم النساء بزيارة طبيب الأسنان أو المتخصص في أمراض اللثة قبل الحمل بما يمكنها من أن تبدأ الحمل دون أية إصابات في اللثة".
وأضاف "خلال فترة حملها يجب أن تكون المرأة متجهة نحو الحفاظ على مستوى مرتفع من الصحة اللفظية. إذا ما تم تشخيص وجود إصابة في اللثة خلال أية فترة من فترات الحمل فعلى المرأة أن تبدأ حديثها مع اختصاصي اللثة الذي تتعامل معه حول العلاج المناسب لمعرفة ما إذا كان ضروريا خلال فترة الحمل من أجل تقليل المخاطر".
ولاحظ الدكتور نستور جيه. لوبيز من جامعة شيلي في سانتياجو وزملاؤه الذين أجروا الدراسة في تقريرهم أن الدراسات السابقة أظهرت أن الإصابة بأمراض اللثة لدى الأم تلعب دورا رئيسيا في حوالي نصف الحالات الخاصة بولادة أطفال مبتسرين.
ويمكن أن تكون إصابات اللثة ضمن الإصابات التي تلحق بالأمهات والتي تصاحب بمثل هذه الأعراض وغيرها من النتائج غير الملائمة التي تظهر خلال فترة الحمل.
وهناك أدلة على أن بعض الجراثيم المسببة لأمراض اللثة يمكن أن تعبر المشيمة وتؤدي إلى إصابة الجنين.
وخلال دراستهم، حدد لوبيز وزملاؤه بشكل عشوائي 870 امرأة حاملا يواجهن مخاطر منخفضة لولادة أطفال مبتسرين أو يعانين من انخفاض في الوزن إلا أنهن يشتكين من الإصابة بأمراض اللثة ولا يتناولن علاجا أو أنهن يتناولن علاجا يشتمل على السيطرة الصفائح والقياس والغسيل اليومي بواسطة عقار كلوروهيكسيديني الذي يقضي على البكتيريا.
ووجد الباحثون أن مدى حدوث ولادة لأطفال مبتسرين أو يعانون من انخفاض في الوزن يعد منخفضا بشكل ملحوظ لدى النساء اللائي يتعاطين علاجا لأمراض اللثة مقارنة باللائي لم يتناولن أية علاجات. وتواجه النساء اللائي لم يخضعن للعلاج مخاطر أعلى بمقدار 3 أمثال لولادة أطفال مبتسرين أو أقل في الوزن.

 

 







 
 


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Linux Web Hosting By Arvixe
الساعة الآن » 07:49 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Najran
جميع الحقوق محفوظه