العودة   نجران الشامل > ][®][^][®][منتديات ثقافية و علمية][®][^][®][ > ● منتدى الطب العام ● > ● عيادة طب الاسنان ●
التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة
 

● عيادة طب الاسنان ● قسم مختص بطب وصحة الفم والاسنان

 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
قديم 21-07-2007, 01:48 PM   رقم المشاركة : 1
د/مصعب العبدالله
المستشار الطبي






!..Add information..!
 النقاط : 10
المستوى :
عدد الزيارات :
الحالة :د/مصعب العبدالله غير متواجد حالياً

 

 
 

 

الحلقة الثامنة من سلسلة صحة الفم والاسنان :التهاب ونزف اللثة (الاسباب والعلاج)

اهميه اللثة وفوائدها:

للثة أثر كبير في حماية الأسنان وتثبيتها في السنخ، وهناك علاقة متبادلة بين الأسنان واللثة اذ أن اللثة تثبت السن بالسنخ لتقوم بوظيفة الإطباق ومن خلال القوة الاطباقية تنشط اللثة والنسج الداعمة وتبقى حية لتمارس دورها الوظيفي من جديد في تثبيت السن وهكذا.

المظهر الطبيعي والمرضي للثة:

للثة الطبيعية علامات واضحة يلزم المريض أن يتعرف عليها ليميز اللثة الطبيعية عن اللثة المصابة ، فاللثة الطبيعية تتميز باللون الوردي الفاتح أو المرجاني ،وتكون ذات وتكون ذات حواف حادة ملتصقة بأعناق الاسنان . ويكون منظر اللثة محببا في الأحوال العادية ، وخاصة في مستوى اللثة الملتصقة ومركز الحليمة اللثوية بين الأسنان ،ويصبح هذا المنظر أملسا في سياق الالتهابات ،

كما في الشكل التالي







يمكن للمريض كما الطبيب ملاحظة الأعراض التالية في حاله المرض:

تتورم اللثة و يتغير اللون الوردي الفاتح إلي أحمر غامق

تصاب اللثة بالتراجع والانحسار فيتطاول السن وينكشف الجذر . ويصبح حساسا وغير تجميلي ، وقد يصاب بالنخر او التسوس العنقي

ألم خاصة عند ملامسه أي شيء لها

نزيف اللثة خاصة عند مضغ أكل صلب ( الخيار والتفاح) أو الضغط بالأصابـــع أو استخدام الفرشاة و تكون عرضة للنزف من شدة الالتهاب والاحتقان الدموي في الشعيرات



الرائحة الكريهة للفم

تكون فراغات بين الأسنان مما يزيد من حده المشكلة
.

في حالة إهمال اللثة لمدة أطول تمتد عوامل الهدم إلى طبقات أعمق من الأنسجة التي تحيط بالسنة ثم تمتد إلى عظام الفك والأربطة التي بين السنة والفك وتؤدي إلى جيوب باللثة

في حالة زيادة الإهمال تزداد عمق الجيوب وتؤدي إلى تخلخل السنة وخروج إفرازات صديدية .

عندما تزداد الالتهابات تؤدي إلى تباعد الأسنان . وهنا لابد من خلع السنة كعلاج نهائي وتخليص الجسم من بؤرة صديدية لها تأثير علي القلب والكلي وشبكية العين

ومن كل هذه العلامات يبرز دور الكشف المبكر وبالتالي أهمية الزيارة الدورية الباكرة للطبيب.


ويظهر الشكل التالي
شكل اللثه السليمه
وبعدها الالتهاب البسيط في اللثه
ومن ثم اللتهاب اللثه والانسجه الداعمه
واخيرا الالتهاب الشديد في اللثه ويلاحظ من خلاله تعري الجذور وتراجع اللثه









تكون التهاب اللثة:



إن إهمال نظافة الفم هو أكبر هذه الأسباب حيث تتكون طبقه البلاك (اللويحة الجرثومية )



بعد ساعات من تناول وجبه الطعام وهي طبقه لزجه غير مرئية وتتكون بتفاعل النشا والسكريات مع البكتيريا الموجودة في الفم وتتراكم على الأسنان والتي مع مرور الوقت إذا بقيت طبقه البلاك لمده يومين او ثلاثة بدون تنظيف تتكون طبقه أكثر صلابة بيضاء عند حواف اللثة تكون أصعب في إزالتها بالفرشاة وتكون وسط ملائم لتكاثر البكتيريا وتتحول مع الوقت إلى رواسب

والشكل التالي يوضح تغير شكل اللثه وتراجعها وانحسار العظم كما تبينه الاشعه السنيه



والرسم التالي يوضح الفرق بين اللثه السليمه واللثه الملتهبه ومستوى العظم في الحالتين حيث يلاحظ امتصاص العظم في الرسم الثاني وبالتالي فقدان الدعم للسن ومن ثم حركه السن او خلخلته.



أسباب التهاب اللثة:


بما أن السبب الرئيسي في التهابات اللثة هو تجمع طبقه البلاك فان هناك عوامل مسببه لها و هي كالتالي:


أ- عوامل موضعية :

سوء الأطباق: كتراكب الأسنان أو انفتالها أو ميلانها أو وجود عضة معكوسة يؤدي إلى تراكم اللويحة الجرثومية (البلاك) بين هذه الأسنان بسبت صعوبة التنظيف

التنفس الفموي: قد يؤدي إلى جفاف الأسنان واللثة .

حواف الترميمات(الحشوات والتركيبات) الزائدة: قد تؤدي إلى تخربش اللثة كما تساهم في تثبيت اللويحة الجرثومية

انحصار الطعام بين الأسنان

الأطواق التقويمية : لأنها تعرقل العناية الفموية الجيدة وتؤدي إلى تراكم اللويحة الجرثومية .

المضغ وحيد الجانب: يلاحظ تراكم اللويحة الجرثومية الشديد في الطرف المهمل لأنه لا يتعرض للتنظيف الغريزي عن طريق وظيفة المضغ لذالك نجد التهابات اللثة شديه في الجهة التي لا تستخدم للأكل ..

بزوغ الأسنان: يسبب التهاب اللثة خاصة عند الأطفال عند بزوغ الأسنان الدائمة حيث يصاب الأطفال بالتهاب اللثة البزوغي، وتكون اللثة شديدة الاحمرار.

ب- عوامل وظيفية :

الرض الاطباقي

العادات الفموية السيئة.

صرير الأسنان .

ج- عوامل جهازية :

داء السكري: يسبب لثة ملتهبه و متضخمة نازفة ، وأسنان متقلقلة

اسباب هرمونية : وخصوصا الحمل بعد الشهر الثالث يسبب زيادة مستوى الاستروجين والبروجسترون في الدوران ، وكذلك التهاب اللثة في فترة البلوغ حيث تبدو اللثة شديدة الاحمرار ونازفة .وكذلك فتره الدوره الشهريه وسن اليأس.

تناول بعض الأدوية: مثل الديلانتين او الفينوتين لمعالجة الصرع ومثبطات المناعه تعمل على زياده حجم اللثه والتهابها وكذلك علاجات اخرى كثيره تعمل على تقليل افراز اللعاب العامل الطبيعي في تنظيف الاسنان .

الإصابة بفيروس الإيدز: حيث يلاحظ نزف عند التفريش أو نزف عفوي بدون شيء ، وفي المراحل المتقدمة تموت شديد للنسج اللينة.

الوراثه:وجد زياده التهابات اللثه في عائلات معينه

عوامل بيئية

التدخين: يؤدي إلى تراكم اللويحة الجرثومية وحدوث جيوب عميقة وإصابة مفترق الجذوركذالك عاده مضغ اوراق التبغ مثل الشمه وغيرها .

المشروبات الكحولية

نقص وسوء التغذيه.

أسباب نزف اللثة:


الالتهاب المزمن للأنسجة المحيطة بالأسنان:

ومنها أنواع كثيرة منها البسيط الذي يمكن التغلب عليه ومنها الشديد جداً الذي لا علاج له أبداً إلا بخلع الأسنان على الفور وتستمر سنوات طويلة وهي في الغالب امتداد للالتهاب البسيط في اللثة إذا أهمل علاجه.

القسوة في استعمال فرشاة الأسنان:

القسوة في استعمال فرشاة الأسنان تجعل اللثة تنزف نزفاً شديداً وذلك لأن فرشاة الأسنان حينئذ تحدث تسلخات وجروحاً في اللثة بدلاً من أن تعمل التدليك اللازم إذا ما استعملت بطريقة هادئة بطيئة.



نزيف اللثة أيام الحيض:

إن نزيف اللثة في أيام الحيض يزداد إذا ما أهملت نظافة الفم إلى حد إصابة اللثة بالالتهاب البسيط المزمن.
إن إصابة اللثة بهذا الالتهاب البسيط قبل فترة الحيض يجعل نزيف اللثة شديداً عندما تأتي هذه الفترة.
الاضطرابات الهرمونية قد تكون هي السبب في نزيف اللثة أيام الحيض ولذلك فإن علاج المريضة بواسطة أخصائي هرمونات يصبح ضرورة لازمة ولكن هذا يجب ألا يحدث إلا بعد أن يقوم طبيب الأسنان بإزالة كل الأسباب الموضعية في الفم التي تسبب نزيف اللثة لأن إزالة هذه الأسباب أحياناً يكون كافياً كعلاج للمريضة لإيقاف نزيف اللثة في فترة الحيض.


نزيف اللثة في فترة الحمل:

السيدات في فترة الحمل يصبن بنزيف اللثة أحياناً وهذا النزيف يعتبر أحد مظاهر التهاب خاص يصيب اللثة عند بعض الحوامل في وقت الحمل.
وإن إهمال نظافة الفم في البدء هو السبب وإن كانت الاضطرابات الهرمونية أثناء فترة الحمل تساعد أحياناً هذا الالتهاب في اللثة.

نقص فيتامين ج:


بعض الناس يظنون أن فيتامين ج هو خير علاج لنزيف اللثة دائماً وهذا غير صحيح لأن فيتامين ج لا قيمة له نهائياً لمنع نزيف اللثة إلا إذا كان هذا النزيف قد حدث بسبب نقص فيتامين ج بالذات.


أمراض الدم:


كل أمراض الدم تستطيع أن تسبب نزيف اللثة هذا النزيف قد يكون بسيطاً ولكنه أحياناً يكون شديداً جداً لا يمكن إيقافه إلا بصعوبة بالغة وقد يحدث تلقائياً وعند أقل ضغط على اللثة كما يحدث عند الضغط عليها بالأصبع مثلاً


مخاطر ومضاعفات امراض اللثه على الجسم:


تؤدي التهابات اللثه الى العديد من الامراض الحرجه للجسم مثل:

1- أمراض القلب والجلطة:كلما زادات درجه التهابات اللثة زادت مخاطر الاصابه بالجلطه حيث ثبت ان البكتيريا المسببة للالتهابات اللثة تتحرك عبر الدورة الدموية إلى شرايين القلب و عند حدوث التهابات في هذه الشرايين يؤدي إلى تضيقها مسببا الجلطة.كذلك البكتيريا تؤدي الى تجلط الدم مسببا الجلطة.

2- مضاعفات على الحمل:يؤدي التهابات اللثة الشديدة إلى الولادة المبكرة و يكون وزن الجنين منخفضا خاصه اذا كانت الحامل مصابه بالسكري .

3- صعوبة التحكم بنسبه السكر في الدم:حيث ان مرض السكري يزيد من التهابات اللثه وكذلك وجود التهاب في الجسم يرفع من مستوى السكر في الدم مما يؤدي الحاجة إلى ضبط كميه الأنسولين

4- التهابات الرئة: حيث يؤدي تنفس الهواء إلى انتقال البكتيريا الموجودة في اللثة إلى الرئة مسببا التهابها

الوقاية من أمراض اللثة و معالجتها:


يعتبر 90% من علاج أمراض اللثة معتمدا على المريض و تعاونه واستجابته لتعليمات الطبيب و ذلك بالاهتمام بصحة فمه حيث يتم القضاء على اللويحة الجرثومية بتفريش الأسنان واختيار فرشاه الأسنان المناسبة على أن تكون ناعمة. أو السواك أيضا وعند استعمال الفرشاة يجب مراعاة آلاتي :
1. أن يكون شعيرات الفرشاة مستقيمة بنهايات مستديرة وليست حادة.
2. عدم استعمال الفرشاة بعنف حتى لا تجرح اللثة .
3. لا تستعمل المواد الصلبة مثل ( الدبوس – إبرة – سلك – عود كبريت ) في تنظيف الأسنان لأنها تعرض اللثة للتمزيق والنزف

4- تنظيف مابين الأسنان بالخيط السني.
-3 عمل تدليك للثة كل فترة لتنشيط الدورة الدموية في اللثة وهناك أنواع gel خاصة لذلك كما يمكنك استخدام السواك الذي يفيد في تنشيط الدورة الدموية.
-4 إزالة العوامل المسببة للالتهاب اللثوي.
-5 الزيارة الدورية لطبيب الأسنان.

حيث تتم معالجه اللثه لدى طبيب الاسنان كالتالي :

تختلف معالجة أمراض اللثة حسب درجة الإصابة ونوعها وشدتها وعمرها ، وقد تكون المعالجة في توعية المريض فقط، وقد تكون في التقليح وصقل الأسنان، وقد تكون تجريفا لثويا وصقلا وتنعيما للجذر بواسطه جهاز الموجات فوق الصوتيه القادر على ازاله الترسبات الجيريه الصلبه التي لاتستطيع الفرشاة ازالتها ، وقد تكون أحيانا جراحة تتناول اللثة والعظم والغشاء المخاطي والأسنان والإطباق. كما يتم وصف العلاجات المناسبه لكل حاله


والفلاش التالي يبين تكون لويحه البلاك وتراجع اللثه
ويوضح ايضا عوده اللثه الى حالها الطبيعي بعد التنظيف والتجريف اللثوي




وفي الشكل التالي يلاحظ شكل اللثه والاسنان قبل وبعد التنظيف اللثوي



ينصح المريض بالصحة الفموية الجيدة بعد المعالجة لعدم تراكم اللويحة الجرثومية من جديد

ارحب باستفساراتكم وردودكم
اخوكم
د.مصعب خليفه العبدالله

syrian_dentist@yahoo.com

 

 







 
 
قديم 21-07-2007, 11:42 PM   رقم المشاركة : 2
حلم *و* أمل







!..Add information..!
 النقاط : 0
المستوى :
عدد الزيارات :
الحالة :حلم *و* أمل غير متواجد حالياً

 

 
 

 

رد: الحلقة الثامنة من سلسلة صحة الفم والاسنان :التهاب ونزف اللثة (الاسباب والعلاج)

الله يعطيك العافية ... ولك جزيل الشكر د / مصعب

دائماً مايشار إلى أهمية وفاعلية - مغلي الحبة السوداء كمضمضة -
في علاج مشاكل اللثة
فهل تنصح بذلك في جميع مراحل إلتهاب اللثة البسيط أو الشديد ؟
أم تفضل أن يكون استخدامها وقائي وليس علاجي ؟



دمت ودام الجميع بخير

 

 







 
 
قديم 22-07-2007, 01:45 PM   رقم المشاركة : 3
د/مصعب العبدالله
المستشار الطبي






!..Add information..!
 النقاط : 10
المستوى :
عدد الزيارات :
الحالة :د/مصعب العبدالله غير متواجد حالياً

 

 
 

 

رد: الحلقة الثامنة من سلسلة صحة الفم والاسنان :التهاب ونزف اللثة (الاسباب والعلاج)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلم *و* أمل مشاهدة المشاركة
الله يعطيك العافية ... ولك جزيل الشكر د / مصعب

دائماً مايشار إلى أهمية وفاعلية - مغلي الحبة السوداء كمضمضة -
في علاج مشاكل اللثة
فهل تنصح بذلك في جميع مراحل إلتهاب اللثة البسيط أو الشديد ؟
أم تفضل أن يكون استخدامها وقائي وليس علاجي ؟



دمت ودام الجميع بخير
السلام عليكم
اختي الكريمه
ورد في حديث للرسول صلي الله عليه وسلم
ان الحبه السوداء دواء لكل داء الا السام اي الموت
ولكن في طب الاسنان لكل شيء مسبب
فاولا يجب ازاله السبب ومن ثم تطبيق العلاج
اي اذا كان هناك ترسبات يجب ازالتها اولا
واذا كان هناك حشوه سيئه على طرف اللثه او تركيبه غير مضبوطه الحواف فيجب تبديلهم ثم استخدام الدواء
والحبه السوداء زيتها او منقوعها مفيد جدا في التئام الجروح
ومعروف ان التهاب اللثه يؤدي الى تقرحات دقيقه في اللثه
وبالتالي المضمضه فيها تساعد في التئام التقرحات الدقيقه

ولكن هذا لا يغني عن النظافه والغنايه بالفم عن طريق الفرشان والمعجون والسواك وخيط الاسنان
وشكرا

 

 







 
 
قديم 23-07-2007, 08:58 AM   رقم المشاركة : 4
حلم *و* أمل







!..Add information..!
 النقاط : 0
المستوى :
عدد الزيارات :
الحالة :حلم *و* أمل غير متواجد حالياً

 

 
 

 

رد: الحلقة الثامنة من سلسلة صحة الفم والاسنان :التهاب ونزف اللثة (الاسباب والعلاج)

عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم


لك جزيل الشكر سيدي الفاضل للتوضيح



دمت بخير

 

 







 
 
قديم 01-08-2007, 01:20 PM   رقم المشاركة : 5
abdullah07






!..Add information..!
 النقاط : 10
المستوى :
عدد الزيارات :
الحالة :abdullah07 غير متواجد حالياً

 

 
 

 

رد: الحلقة الثامنة من سلسلة صحة الفم والاسنان :التهاب ونزف اللثة (الاسباب والعلاج)

الله يعطيك ألعافيه.... وجزاك الله خير

 

 







 
 
قديم 12-08-2007, 09:54 PM   رقم المشاركة : 6
د/مصعب العبدالله
المستشار الطبي






!..Add information..!
 النقاط : 10
المستوى :
عدد الزيارات :
الحالة :د/مصعب العبدالله غير متواجد حالياً

 

 
 

 

رد: الحلقة الثامنة من سلسلة صحة الفم والاسنان :التهاب ونزف اللثة (الاسباب والعلاج)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdullah07 مشاهدة المشاركة
الله يعطيك ألعافيه.... وجزاك الله خير
السلام عليكم
بارك الله فيك اخي
وشكرا لمرورك العطر

 

 







 
 


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Linux Web Hosting By Arvixe
الساعة الآن » 11:37 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Najran
جميع الحقوق محفوظه